رأي

فليكن خيارك … عطية الاوجلي

نحن لا نختار الأزمات ولكن نختار ردود افعالنا عليها. وكل ازمة تمنحنا فرص لفعل شيء طيب ومميز فلنغتنمها ... رغم القلق والتوتر .. فهي فرص للتأمل والتدبر .... للتقرب من الله سبحانه وتعالى .... للصلاة .. للدعاء .. لقراءة المصحف .. لحفظ آيات كنا نتمنى ان نحفظها منذ زمن ... ولم نجد الوقت لها .... هي فرصة للتقرب من افراد اسرتك ... من الحديث معهم…

كورونا بين الفزع والخوف المشروع .. عبد الرزاق الداهش

أرجت دار الافتاء في تونس في بيان لها، أية إجراءات تتعلق باعتناق الدين الإسلامي حتى إشعار آخر. وأعزت الدار قرارها كتحوط وقائي من عدوى فيروس كورونا، الذي يضرب العالم هذه الأيام. وهذه المرة الثانية في التاريخ التي يجري فيها إرجاء اعتناق الإسلام، حيث كانت الأولى قبل أربعة عشر قرنا، وتحديدا خلال صلح الحديبية. في الكويت اجتهد إمام جامع، ليستبدل…

الطريق إلى النهضة .. بول كاجامي

فيما يلي جزء من كلمة الرئيس الروندي بول كاجامي،إلى شعبه . "إذا كانت بلادنا قد أحرزت المكانة الاولى في إفريقيا، ولفتت أنظار العالم بأسره اليوم، فليس ذلك بوجود الفاتيكان او الكعبة او البيت الأبيض او تاج محل عندنا. وليس لأن عندكم بول كيماجي كرئيس. بل إن السبب هو أبناء رواندا وبناتها. إنهم الروانديون وخاصة الشباب والنساء الذين سامحوا أنفسهم…

رحل سلامة … فهل سيأتي السلام … عطية الاوجلي

تعرض كل من السادة طارق متري وبرناردينو ليون ومارتن كوبلر وغسان سلامة مبعوثي الأمم المتحدة بليبيا لانتقادات حادة من أطراف النزاع في ليبيا بحجة انحيازهم لهذا الطرف أو ذاك. .... .وكانت هناك مطالبة في كل مرة بتغييرهم بالرغم من أن كل منهم ليس سوى "موظفا"ً لا يصنع سياسات الأمم المتحدة .. وإنما ينفذها، فسياسة الأمم المتحدة يصنعها "الكبار" في مجلس الأمن…

درس طرابلسي .. عبد الرزاق الداهش

المحال التجارية في مدينة طرابلس ليست مغلقة، والناس يذرعون شوارع المدينة التي تزدحم بهم، ويتسوقون. المقاهي مفتوحة وتعج بروادها ، كما أن المطاعم مفتوحة، والصيدليات، وحتى محال بيع الألعاب النارية. في مدينة طرابلس أيضا تقام الأعراس، واحتفالات الخطوبة، والتخرج، والنجاح، وحتى أعياد الميلاد. هل هذه مدينة طرابلس التي تعيش حالة حرب، وتنزل عليها…

آه لو كان يدري .. عطية الاوجلي

كان في "قمة" زهوه وانتصاراته .... ها هو الشاب المقدوني يصل الى بلاد الهند فاتحاً وغازيا .... وقد هزم امبراطورية فارس واحتل أراضيها ... وحقق انتصارات عسكرية "لم يحققها" أحد من قبله أو بعده .... هكذا كان الأسكندر الأكبر ... لذا كانت صدمته كبيرة ... عندما دخل على مجموعة من فلاسفة وحكماء الهند ... فلم يقفوا منتصبين إجلالاً له .. ولم يتأثروا…

الدولة المدنية والدولة الرفاهية .. عبدالرزاق الداهش

في أمريكا ارتفع الإنفاق الحكومي نسبة تقل عن العشرة بالمئة من الناتج القومي الاجمالي في بداية القرن الماضي، إلى ما يلامس الخمسين بالمئة مع بداية هذا القرن. وفي بريطانيا لم يتخط الإنفاق الحكومي 13 بالمئة من الناتج الإجمالي القومي مع بداية القرن الماضي ليقترب من الخمسين بداية هذا القرن. وفي أكثر من عشر دول متقدمة تضاعف معدل الإنفاق الحكومي، ثلاث…

أكثر من حقيقة مهمة .. عبدالرزاق الداهش

مع الأيام الأولى للحرب على طرابلس، كانت هناك حقيقة مهمة، أمام أطراف دولية فاعلة وهي الفاتورة الباهظة لعسكرة الحل في ليبيا. وقبل انقضاء الثلاثة أشهر الأولى من هذه الحرب، ظهرت حقيقة أهم، لهذه الأطراف الدولية، وهي أن عسكرة الحل هي المشكلة في الأساس. الأمم المتحدة وعبر بعثتها في ليبيا كانت تدير الحل السياسي، أو هكذا تصورنا أنها الحاضن للملف…

مواطنة .. ديمقراطية .. مدنية .. عبد الرزاق الداهش

لم تجمعنا القبيلة التي تحولت من عائلة كبيرة إلى دولة صغيرة، وصرنا أكثر ولاء لهذه المؤسسة التي تنتسب لما قبل عصر الدولة، من الولاء للوطن، صار ابن القبيلة على حق حتى ولو كان على باطل، وصارت القبيلة على صواب ولو كانت على خطأ. لم يجمعنا الإقليم فقد حول لنا الوطن من قيمة إلى القمة، ومن مغرم إلى مغنم، وبدل أن تسيل دموعنا على وطن يسيل لعابنا على كعكته،…

المرتبات مرة أخرى .. عبدالرزاق الداهش

لدينا ما بين مليون وسبعمئة ألف، ومليون وثمانمئة ألف موظف يزدحم بهم الجهاز الحكومي في ليبيا. وزير العمل، وكذلك المالية، وأستاذ الاقتصاد، ومحافظ مصرف ليبيا، وحتى سائق التاكسي، يعرف أن هذا الرقم كارثي. هذا (طبعا) من غير موظفي الشركات العامة، کالكهرباء، والنفط، والمصارف، وهلم جرا. وإذا قارنا بين عدد الموظفين في ليبيا، بالموظفين في ألمانيا،…