إحتفالية لتكريم بعض القامات الصحفية في ليبيا

نظمت الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني إحتفالية لتكريم بعض القامات الصحفية في ليبيا مساء اليوم السبت 15 فبراير 2020م. بقاعة القبة الفلكية بطرابلس ،برعاية صحيفية ليبيا الاخبارية، وحضر الاحتفال الذي يتزامن مع احتفالات شعبنا بالذكرى التاسعة لثورة السابع عشر من فبراير ، رئيس الهيئة العامة للثقافة السيد حسن اونيس ووزير المواصلات السيد ميلاد معتوق ووكيل وزارة الداخلية العميد خالد مازن وعميد كلية الفنون والإعلام السيد عبدالكريم كندير ، ولفيف من الصحفيين والمثقفين والأدباء والإعلاميين .

وألقى رئيس اللجنة التنظيمية لهذه الاحتفالية السيد عماد العلام كلمة عبر فيها عن السعادة و الفخر والسرور بتكريم قامات سامقة في الصحافة الليبية تميزت بعطائها ، مبرزا قيمة هذه الرموز الصحافية والثقافية الوطنية ، التي عبّدت الطريق لأجيال وأجيال في مجال الصحافة ، شاكراً الهيئة العامة للثقافة وكل المخلصين الذين ربطوا الليل بالنهار لإعادة الحياة لهذا الصرح الثقافي وإنجاز هذه الاحتفالية به .

كما ألقى رئيس الهيئة العامة للثقافة الأستاذ حسن أونيس كلمة رحب فيها بالضيوف والمكرمين وموضحا أن فكرة تكريم القامات الصحفية أرادت من خلالها الهيئة تجسيد أمرين مهمين الأول الاعتزاز والفخر بالمبدعين والرواد وبناء التواصل معهم واستلهام الدروس والعبر والثاني الوفاء لمن أعطى بسخاء وأفنى زهرة شبابه في إثراء الحركة الصحفية والثقافية .

واضاف بأن تكريم هذه القامات والرموز الثقافية المبدعة التي نقشت في الصخر أسست لإعلام مهني يخدم قضايا الوطن ويساهم في دعم المشهد الثقافي ويعزز قيم المواطنة والدولة المدنية .

وأكد أنه تقديرا لهذه القامات السامقة في عالم الصحافة فإن الهيئة العامة للثقافة قررت إنتاج شريط وثائقي عن كل شخصية من الشخصيات التي نحتفي بها لتكون بصمتهم واضحة في تاريخ ليبيا الثقافي والإجتماعي . وجرت مراسم التكريم للمكرمين بإدارة الأستاذ يونس الفنادي وسط بهجة وفرحة الحضور بهذا الحدث وهم الكاتب الصحفي الأستاذ عثمان إسماعيل والمصور الصحفي الفنان محمد كرازة والمخرج الصحفي الفنان عبدالحميد الجليدي .

وتم خلال الاحتفال تكريم الصحفي الشهيد احمد الأمين عضو اللجنة الإعلامية لعملية بركان الغضب “ميديا البركان” الذي استشهد أثناء عمله خلال تغطيته لعدوان المتمرد حفتر على مدينة طرابلس، واستلم الدرع السيد جلال القبي نائب رئيس لجنة عملية بركان الغضب. وتم تكريمهم من قبل رئيس الهيئة السيد حسن أونيس وشارك في التكريم السادة ميلاد معتوق وعبدالكريم كندير والعميد خالد مازن وشهدت مراسم التكريم بعض الذكريات والكلمات والشهادات من الحضور في المكرمين .

واختتم مدير إدارة الإعلام والتواصل بالهيئة العامة للثقافة السيد محمد عبداللطيف المدولي الحفل بكلمة أكد من خلالها أن التكريم يمثل لمسة وفاء من الدولة والمجتمع نحو مبدعيه ومنجزيه .

وكشف مدير إدارة التواصل عن قرار السيد رئيس الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني في غمرة الإحتفالات بالعيد التاسع لثورة السابع عشر من فبراير بإستحداث جائزة سنوية للإبداع الثقافي والإعلامي في بلادنا بقيمة خمسة عشر ألف دينار ليبي ، معلناً عن الأستاذ عماد سالم العلام رئيس تحرير صحيفة ليبيا الإخبارية جائزة الإبداع الثقافي والإعلامي للعام 2019م. لتميزه وبصمته في عودة الصحيفة للصدور بعد توقف دام لأكثر من ثلاث سنوات .. وعلى أن تمنح هذه الجائزة كل عام لشخصية ساهمت في الرفع من مستوى الثقافة والإعلام .

اقرأ أيضًا